• ×

02:38 مساءً , الأربعاء 4 شوال 1438 / 28 يونيو 2017

جديد المقالات

بواسطة : احمد البدر

بقلم : أحمد البدر تحيه طيبة لك عزيزي القارئ...


بواسطة : بسام العريان

- الكاتب الدبلوماسي والمحلل السياسي السعودي...


علي بن حسين الزهراني قضيتُ زمنا في العقيق...


بواسطة : بسام العريان

بقلم: سمو الأميرة دينا مرعد الكثير منا لا...


Propellerads

هل تسقط امبراطوريّة الشر بـ عُلبة زبادي ...؟!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
-
image

بقلم - زيد روما عبدالكريم المهنا*

=======
بسلاح الزبادي .. هل تعلن قطر استسلامها ...؟!
هل يكون الزبادي السعودي ماركة ( المراعي ) هو سلاح السعودية والامارات ومصر والبحرين ضد قطر ...؟!
وهل يكون هو مفاجئة الأزمة ٢٠١٧م مثلما كان صاروخ اكزوست الفرنسي هو مفاجئة حرب الفوكلاند ١٩٨٢م ...؟!
قفز سعر الزبادي الذي يعتبر عند القطريون رمز الكرم والعروبة خلال (٥) أيام من ريال ١ الى (٢١) ريال
الزبادي السعودي ، وبالذات ماركة (المراعي) والذي يتم بيعه بـ ريال قطري واحد
هذا الزبادي عندما تم قطعه عن قطر مع باقي البضائع السعودية (في اليوم ١١) اعلنت الدوحة انها لن تغير بسياستها الداخلية ولن تسمح بمناقشة هذا الأمر مطلقاً ، وان هذا الأمر غير قابل للنقاش
وفي اليوم الثاني قفز سعر الزبادي السعودي الى (٥) ريال
وفي هذا اليوم كانت قناة الجزيرة تحمل تصريحات اقل حدة من السابقة تقول ( دعت روسيا الإتحادية على لسان وزير خارجيتها بتصريحاتٍ رصينة بان يتم حل الأزمة الخليجية بطرق سلمية ) واضافت الجزيرة
( كما دعى وزير خارجية المانيا الى تحكيم لغة العقل والحوار بين تلك الدول )
وفي اليوم الثالث اصبح سعر علبة الزبادي (١٣) ريال قطري
وكانت لغة الجزيرة تسير الى الأسفل وكان من تصاريحها
(دعى مجلس الوزراء القطري جميع المواطنين الى عدم التعدي على اي دولة خليجية من الدول الثلاث او شعوبهم او رموزهم والجميع اخوة وسوف يتم اتباع الطرق الأخوية في حل الأزمة
وكان اليوم الرابع حيث وصلت طائرتين تركيتين تحملان تمراً سعودياً من المعونات السعودية التي سبق توزيعها على اللاجئين السوريين والتي تردد ان السوريون ( يبيعونها للحصول على عملة نقدية لشراء السجائر وبعض المستلزمات الشخصية الأُخرى )
تم نقل تلك التمور السعودية الى قطر مع علب زبادي تركية بسعر (١٨) ريالاً للعلبة
وكانت اهم تصريحات الجزيرة في هذا اليوم ( وقد كانت وجهة النظر القطرية ان يتم حل الأزمة ضمن البيت الخليجي الواحد ، مع الشقيقة السعودية ودولة الامارات والبحرين
وان قطر لن تكون حجر عثرة ابداً في هذا الأمر
واليوم تعلن قطر قائلةً على لسان وزير خارجيتها
( مستعدون لحل الأزمة والاستماع الى مالدى اشقاؤنا من تساؤلات وملاحظات والاجابة عليها بكل شفافية )
فأيُهُما أشد فتكاً في الحربين الفوكلاندية ، والخليجية
صاروخ اكزوست الفرنسي الذي دمر البارجة البريطانية شيفلد ...؟!
ام علبة زبادي المراعي السعودية التي دمرت السوق القطري ...؟!
نعم قطر دولة صغيرة ، غير قابلة للحياة باي شكل من اشكال التواجد البشري الطبيعي
هم جماعة اشبه ما يكونوا في رحلة برية يتم تأمين اعاشتهم ورعايتهم الطبية حتى انتهاء الرحلة ثم تعود سيارات التموين والاسعافات وتنتهي الرحلة
وتأمين تلك المقومات باموال الغاز التي لم تستغل للبحوث والاقتصاد وتامين الأجيال القادمة
بل نثرت للارهابيون واليهود والإخوان (اكرمكم الله) والمخدرات ، والحوثيين ...الخ
لكن اعتقد اننا قادرين على القضاء على خفافيش الإرهاب بعُلبة زبادي
بقلم #زيد_روما عبدالكريم المهنا

image


بواسطة : بسام العريان
 0  0  470
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:38 مساءً الأربعاء 4 شوال 1438 / 28 يونيو 2017.