• ×

04:03 مساءً , الثلاثاء 3 ربيع الأول 1439 / 21 نوفمبر 2017

جديد المقالات

بواسطة : أميرة سعد

بقلم الكاتبة: أميرة سعد سمعت رجل دين يقول "...


بواسطة : نداء حمزة

الكاتبة: نداء حمزة _ (وما كان الناس إلا أمة...


بواسطة : أميرة سعد

بقلم الكاتبة : أميرة سعد ما اجمل العقل وياروعه...


بواسطة : أحمد البدر

أحمد البدر بداية الفساد معضلة لاي مجتمع او...


Propellerads

عقدي الثاني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بقلم الكاتبة : نداء حمزة

كنت أنتظر بلوغ هذا العقد بفارغ الصبر وبكامل حماستي كنت أريد أن أعرف ماذا سيحدث حينها وماذا سيتغير وما الذي سيحدث داخلي هل سأرزق بحاسة سادسة ! أم ستظهر لي أجنحة أصول و أجول بها ! كنت أترقبه وأترقب كل من وصل إليه ولكن لم أرَ أي تغيير يوافق ما برأسي!!
ولكني ما زلت على نفس الأمل وبنفس الترقب بأن هناك نقلة لا مثيل لها ستحدث وستغير مجرى حياتي وستأتي الحاسة السادسة ولكن بأي ميزة يا ترى؟!هل سأتمتع بالاختفاء أم بالقوة الخارقة لمساعدة الغريق و إغاثة المريض و إطعام كل فقير متى يا ترى سأحظى بشرف هذا العقد الفريد وأتباهى به أمام من يصغرني سنًا متى؟
مرت الأيام وبلغته ولكن أين الأجنحة و أين القوى الخارقة!! وهل يعقل أنها كانت مجرد أضغاث أحلام لا أساس لها من الصحة ولا مكان لها في الوجود لا أصدق ما الذي يجري يبدو أن هناك لبس و أنني ما زلت في التاسعة عشر من عمري يبدو أنهم أخطأوا في تسجيل تاريخ ميلادي نعم يبدو أنه كذلك!

أدركت بعدها أن الأجنحة هي النضج والحاسة السادسة هي استقلاليتي في اتخاذ بعض القرارات.
مرات يخال لي أنني في أقصى مراحل النضج وأستذكر المواقف التي حصلت لي في السابق وأستنكر على نفسي ولا أصدق أنني قمت بها, وأفكر فيها الفينة والأخرى وأقول هل من الممكن -بل هو مؤكد- إذا بلغت العقد الثالث(من بعد مشيئة الله) أني أستذكر بعض المواقف التي حصلت في عقدي الفريد (عقدي الثاني) وأقول كيف فعلتها!!
يا للهول كيف يحصل لي هذا وأنا أشعر بأنني في قمة النضج!!

من المفترض أن الإنسان كل ما تقدم في السن يزداد نضج وذلك نتيجة لازدياد خبراته وتجاربه.
ولنعلم أيضًا ولنتذكر قوله تعالى } وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلا{
ومن الطبيعي أن يحصل لي ما قد حصل ولكن نحتاج وقفة لوهلة لندرك معنى التغيير ومدى حاجتنا له وعدم الاكتفاء والتباهي لما نحن فيه وأن الإنسان مهما طال عمره وزادت خبرته فهو بحاجة إلى التقدم والتجديد.


بواسطة : نداء حمزة
 6  0  1627
التعليقات ( 6 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-27-1438 11:26 صباحًا شيماء علي :
    اسعدني مقالك بارك الله فيك ونفع بك
  • #2
    12-27-1438 01:19 مساءً Aas :
    (كاتبتي) قلمك حاسه سادسه وعاشره ومئه❤️
  • #3
    12-27-1438 03:45 مساءً ايمان نوح :
    الى الامام نداء الله يوفقك ي اختي كتابه جمييييلة جدا بالتوفيق☺️☺️☺️❤️❤️❤️❤️


    ايمان نوح
  • #4
    12-27-1438 07:07 مساءً شيماء برناوي :
    الله يوفقك يقلبي وللاحسسسسن يارب
  • #5
    12-27-1438 10:26 مساءً marwa_b :
    أحببت كثيرا ما خطته أناملك و جادت به قارحتك فهو دليل على عمق البصيرة وتفكير منطقي سليم واستخلاص العبر والدروس من كل صغيرة وكبيرة في هذه الحياة..
    استمري واعلمي وكوني على يقين بأن ما تفعلينه جيد وإيجابي ولا حدود له ولا نهاية لفائدته..
    أُحبكِ صديقتي' وفقك الله ❤️❤️❤️
  • #6
    12-28-1438 04:08 صباحًا Nawal :
    جميل انتقاء حروفك ..
    جميلٌ إحساسك ...
    جميلٌ كلماتك ،عبارات ..
    أسعدك الباري وجعلكِ فخراً لولديك ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 04:03 مساءً الثلاثاء 3 ربيع الأول 1439 / 21 نوفمبر 2017.