• ×

05:32 صباحًا , الإثنين 10 ربيع الثاني 1440 / 17 ديسمبر 2018

برحيل ملك الإنسانية الصحة تخلت عن طفلة السبعة أعوام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - مكة - فواز العبدلي : 
برحيل ملك الإنسانية الملك عبدالله بن عبدالعزيز "رحمه الله" غابت البسمه عن أسرة الطفلة "وداد بنت إبراهيم اللهيبي"، وحل مكانها الحزن والألم على تدهور صحة طفلتهم وهي تقضي أيامها في صراخ من شدة الألم حتى بح صوتها.

الطفلة "وداد" والتي أكملت عامها السابعة من العمر، تعاني من قيله دماغية قذليه بسبب انتفاخ الأنسجة الدماغية خلف الرأس في منطقة القفا أفقدها السمع كليا مع ضعف في النمو وصعوبة بلع السوائل ما أدى لإصابتها بإمساك مزمن وغيرها من مضاعفات صحية، وذلك بحسب تقرير مركز كيس الطبي بكيفلاند بالولايات المتحدة الأمريكية الذي باشر إجراءات علاج الطفلة بأمر سامي أصدره ملك الإنسانية الراحل عبدالله بن عبدالعزيز "رحمه الله" بعدما عجزت مستشفيات المملكة من علاجها.

والد الطفلة "وداد" أشار أنه منذ عودته بطفلته من رحلة العلاج بالولايات المتحدة الأمريكية على أمل أن يعاود بها للمراجعة بناء على طلب المركز العلاجي بأمريكا وهو يواصل مراجعاته الداؤوبه لوزارة الصحة والهيئة الطبية العامة بمحافظة جدة للسماح له بالعودة بطفلته لإستكمال علاجها، ولكن دون جدوى بل إذا تذمروا من كثرة مراجعاته والحاحه عليهم قاموا بتحويل طفلته للمستشفيات العامة وأحياناً للمستشفيات العسكرية والتي تقوم بالاعتذار من إستقبال حالتها لعدم توفر الرعاية الطبية والعلاجية لديها كون حالة الطفله من الحالات المرضية النادرة في العالم.

وأضاف بالقول "والله تعبت وتعبت والدتها ونحن نقف مكتوفي الأيدي أمام طفلتنا وهي تصارخ من شدة الألم حتى تخلد للنوم".

وتابع قائلا "تكفون يا (بث) أنشروا معاناة طفلتي" فقد عجزت ولم أعد قادر على عمل شيء لها وأنا أقف أمامها بعين تذرف الدمع وقلب يتمزق حسرة وهي على حالها بالصراخ كلما عاودتها أوجاعها والامها.

image

image

image

image

 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 05:32 صباحًا الإثنين 10 ربيع الثاني 1440 / 17 ديسمبر 2018.