• ×

11:07 صباحًا , الإثنين 17 محرم 1441 / 16 سبتمبر 2019

رمضان في ذاكرة إنسان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - إعداد : مرفت محمود طيب : 
يظل شهر رمضان الفضيل ضيفاً عزيزاً على نفوسنا، خفيف الروح، ساعاته مباركة ، ونهاره مفعم بالإيمان والعبادات ، وليله كله حركة وصلوات مابين تراويح وتهجد ، يأتي ويرحل سريعاً، ولكنه يخلف ورائة الكثير من الذكريات التي لا تنسى ٰ.

ولقد شاركنا عدد من الضيوف في زاوية رمضان في ذاكرة إنسان أجمل ذكرياتهم عن هذا الشهر الفضيل واليوم نختم هذه الزاوية بضيفتنا من المملكة العربية السعودية والتي سوف تعرفنا عن نفسها وتخبرنا عن ذكرياتها مع شهر رمضان المبارك.

image

أود أن أعرفكم بنفسي
إسمي : عفاف عالم
رئيسة تحرير مجلة نجمة السعودية
خريجة جامعة ام القرى بمكة تخصص تاريخ.

بعد حصولي على شهادة البكالوريوس من كلية الشريعه الاسلامية قسم التاريخ بجامعة ام القرى ، حرصت على الالتحاق بأحد المعاهد المعتمدة لتعلم اسس الانترنت والفوتوشوب والتصميم الاحترافي لعمل مونتاج المقاطع المصوره بالفيديو .

كما عملت لعدة سنوات معلمة اجتماعيات ( تاريخ وجغرافيا ) في عدد من المدارس الخاصة بمكة ،الى ان دخلت عالم الصحافة والاعلام في عام ٢٠١١ م ، من خلال المجلات اللبنانية الالكترونية.

منذ بدايتي في المجال وانا اعتمد خط الحوارات مع كبار النجوم بالوسط الفني والاعلامي بلبنان والوطن العربي وذلك عبر الفقرات الفنية التي حملت توقيعي من حيث الفكرة والاعداد والتنفيذ من ابرزها " مطبخ النجوم ، طبق النجم المفضل ، نجوم واسرار ، في ذاكرة النجوم وغيرها الكثير ، كانت فقرات ناجحه ومميزة في تاريخي المهني بعالم الصحافة ، وفي منتصف العام الماضي بفضل الله تعالى وتوفيقه نجحت في افتتاح مجلتي الخاصة مجلة نجمة السعودية بعد عشر سنوات خبرة عمليه في المجال الاعلامي المكتوب .

أما بالنسبة لحديثي عن رمضان، فرمضان هو شهر المشاعر الروحانية ، شهر الاجور المضاعفة ، لذلك نجد المسلم يحرص على قيام الليل ويتسابق على فعل الطاعات.
رمضان هو شهر التراحم والتعاطف والزيارات العائلية.

لكل منطقة في مملكتنا الحبيبة عاداتها وتقاليدها بالشهر الفضيل واكثر مايميز منطقة مكة المكرمة عن غيرها وجود الحرم المكي والمشاعر " العمرة ، صلاة التراويح والتهجد " داخل المسجد الحرام له احساس مختلف قد يعجز اللسان عن وصفه .

أما بالنسبة لجدولي الرمضاني اليومي والمعتاد سنوياً: افضل قضاء اوقاتي بالاعتكاف في المسجد .

كما اهتم باداء العمرة سنوياً .

لا احبذ المبالغة في تناول مالذ وطاب على سفرة الافطار بالعكس دائماً ما انصح شقيقتي بأن تختار صنف او صنفين لكل يوم الى جانب الطبق الرمضاني الرئيسي " السمبوسه والشربة "
وعن هواية التسوق " لاتستهويني ابداً في رمضان " .

ومن المواقف التي اتعرض لها دائماً بالشهر الفضيل لأني افضل قضاء الوقت بالمسجد بين الصلاة وقراءة القرآن بشكل يومي ، لا اجد الوقت الكافي لزيارة شقيقاتي و اقاربي في رمضان وتناول وجبة الفطور او السحور معهم وهذا مايزعجهم سنوياً.

أشكركم على إجراء هذا اللقاء وكل عام وأنتم بخير.


 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:07 صباحًا الإثنين 17 محرم 1441 / 16 سبتمبر 2019.