• ×

03:59 صباحًا , الإثنين 17 محرم 1441 / 16 سبتمبر 2019

بين جسد انهكه المرض وقلب ينبض حبا بولي العهد .. بث للطفل عبدالله نم قرير العين يا شبل #السعودية_العظمى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - فريق التحرير : كل شيء يهون امام أبناء الصحافة والإعلام إذا ما وجدوا أنفسهم يوما خاليو الوفاض حتى من كلمة شكرا، يقينا منهم بسمو رسالاتهم ودورها تجاه وطنهم الشامخ جنبا إلى جنب مع قيادتهم المجيدة.

ولكن هناك أمر قد يتمنى معه صاحب تلك الرسالة السامية ان تنشق الأرض من تحت قدميه لتهوي به لقاعها على أن لا يرى فلذة كبده مفترشا سرير المرض يصارع الامه وأوجاعه وهو واقف بجواره عاجزا لا يستطيع عمل شيء له سوى ذرف الدموع.

فهاهو الزميل الصحفي علي السعلي الزهراني محتسبا عند ألله ما حل بطفله #عبدالله غير أنه سرعان ما تتغلب مشاعر الأبوة وأحاسيسها حينما يرى بأم عينية فلذة كبده وقد بات واضحا تدهور حالته الصحية مع مرض الفشل الكلوي ويسمع صوت بكائه لالامه وهو على جهاز الغسيل ليتخذ من أحد جوانب المستشفى مكانا يواسي بدموعه نفسه العاجزه عن نجدة طفله.

"بث" دنت من الطفل #عبدالله_الزهراني وسألته عما يريده منها فأجاب بلغة الواثق وإن حمل صوته الكثير من الأوجاع "سلامتكم فابوي وعدني برفع برقية لسيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، ثم صمت الطفل عبدالله الزهراني ليعاود مواصلة حديثه مع "بث"، بقوله: "الأمير محمد بن سلمان يحبنا ونحن نحبه كثيرا لأننا أبنائه وهو والدنا".

الطفل عبدالله الزهراني حمل مشاعر أكبر من أن توصف وهو ينشد بإسم ولي العهد المفدى كطائر البلبل مغردا بجمالية روحه الطاهره الصادقه وعينيه تتمسكان بإضاءات أمل مشرق بعد مشيئة الله.

"بث" وهي في طريق مغادرتها للطفل #عبدالله
فلتهنأ ولتقر عينا يا شبل #السعودية_العظمى فالوالد لا يخذل طفله ابدا، فهكذا تربينا وأنتم
سائرون عليها في دولة خير وعطاء ورحمة وولاة أمر هم للأبوة الحقه عنوانا وللشهامة والامجاد رمزا.

 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:59 صباحًا الإثنين 17 محرم 1441 / 16 سبتمبر 2019.