• ×

03:57 صباحًا , الثلاثاء 3 شوال 1441 / 26 مايو 2020

عم خالد وجرة الفول .. عادة حسنة إستمرت لـ 50 عاماً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - مرفت محمود طيب : 
عادة حسنة تعود عليها العم خالد عبدالله بخاري منذ صغره وتوارثها عن والده رحمه الله ، خلال السطور القادمة سنلقي الضوء على قصة عم خالد مع جرة الفول.
يحكي لنا العم خالد قصته مع محل الفول والتميس الذي كان ملكاً لوالده العم عبدالله رحمه الله.
بدأ العم خالد حديثه قائلاً:
البدايه كانت مع الوالد رحمه الله في محل التميس والفول حيث كنت أساعده في تجهيز وطبخ الفول منذ أكثر من ٥٠ سنه وتعلمت مهارة طبخ الفول وبعد إكمال دراستي الجامعية
وحصولي على وظيفة في الخطوط السعودية بجدة وزواجي، وتوقف الوالد عن هذه المهنة بسبب كبر السن.
في إحدى المناسبات الرمضانية العائلية وبحضور الوالد والوالدة رحمهم الله، وجهت الدعوه لجميع الأخوان والأخوات وأبنائهم على الإفطار وأحببت أن يكون الإفطار مميزا ومفاجأة للوالد فأشتريت جرة فول وطبخت الفول، وجهزت فناء الفيلا بالزينة الرمضانية والفوانيس فنالت الفكرة إعجابهم كثيراً.
وكانت كمية الفول كبيرة جدا فوزعت على الجيران وكانت مفاجأه جميلة لهم.
وبعدها أعجبتني الفكره فقررت تكرار التجربه وحبيت أن يكون هذا العمل بنية افطار صائم وبرا بوالدي ووالدتي وقمت بعمل الفول نهاية كل أسبوع من شهر رمضان المبارك وتوزيعه على الجيران والأحبة بنيه افطار صائم واستمر الموضوع وذلك بعد تشجيع الجيران واعجابهم بطعم الفول وخاصة السلطه ذات النكهة الخاصه جدا.
وكان هذا العمل مصدر فرح وسرور للوالد رحمه الله فقررت الاستمرار في توزيع وجبة إفطار صائم على الفقراء والمحتاجين والجيران والأصدقاء.
وهذا من فضل الله وتوفيقه، لا يسعنا إلا أن نقول رحم الله والد العم خالد وأسكنه فسيح جناته وندعوا للعم خالد بالصحة والعافية وأن يجعل عمله في ميزان حسناته.

 0  0  
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:57 صباحًا الثلاثاء 3 شوال 1441 / 26 مايو 2020.