• ×

07:10 مساءً , الخميس 3 ربيع الأول 1444 / 29 سبتمبر 2022

رحلتي مع التطوع 6

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - إعداد - مرفت محمود طيب : 
ولا يزال قطار التطوع يتابع سيره في محطات العطاء والخير ومساعدة الآخر.
في حوارنا اليوم سنلقي الضوء على رحلة ماجد شفي مع التطوع.

١-نود أن نتعرف عليك حبذا لو تعطينا نبذة عن سيرتك الشخصية
ج١ ماجد شفيد مستشار اعلامي، ومهتم في رياده الاعمال للمشاريع الصغيره والمتوسطه

٢- ماذا يعني لك التطوع؟
ج٢ التطوع هو شغف سعادتي في مساعده الآخرين ورسم البسمه على وجوههم

٣- ما هو أول عمل تطوعي أسند لك؟
ج٣ في المرحله المتوسطه في إرشاد الحجاج التائهين في المشاعر المقدسه وايصالهم لمقر سكنهم

٤- ماهو أحب عمل تطوعي قدمته؟
ج٤ مبادره ورد العيد قدمتها هذا العام ١٤٤٢ هجرية ولاقت استحسان كبير من المجتمع

٥- ماهي صفات المتطوع من وجهة نظرك
ج٥- صفات كتيره أهمها حبه المساعده للاخرين والصبر والمرونة والتعامل الراقي والعمل الجماعي

٦- حدثنا عن أهم محطات رحلتك مع التطوع ؟
ج٦ مع جمعيه عيون جده حيث شاركت في مبادارات كثيره وغيرها من الجمعيات الاغاثيه

٧- ماذا تقول لمن يجعل من التطوع وسيلة للشهرة؟
ج٧ التطوع ليس باب للشهره انما هو عمل خيري وإنساني وحث عليه ديننا الحنيف

٨- كيف تحفز الشباب للإنضمام للأعمال التطوعية؟؟
ح٨ بحثهم على المشاركه في اعمال التطوع واستشعار نتائج هذه المشاركه على الآخرين سعاده لا تقدر بثمن والتزامهم نحو واجبهم الديني والوطني

٩- هل هناك عمر معين للتطوع؟
ج٩ من بدايه الثانيه عشر عمر مناسب للتطوع الى مختلف الفئات السنية

١٠- كلمة توجهها لكل متطوع
ج١٠ اجعل من وقتك ساعات للاعمال التطوعية فاضافه للاجر والثواب سوف تتعلم مهارات جديده تقوي شخصيتك.

 0  0  
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:10 مساءً الخميس 3 ربيع الأول 1444 / 29 سبتمبر 2022.