• ×

12:34 صباحًا , الخميس 18 شوال 1443 / 19 مايو 2022

دموع الإحسان والتكافل الاجتماعي تحرك إنسانيات المجتمع المكي وتملأ مآثرها جنبات مجالسهم

الدكتور عدنان أثناء اللقاء التلفزيوني على قناة الإخبارية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بث - فواز العبدلي : 
حركت دموع مدير عام جمعية الإحسان والتكافل الاجتماعي بمكة الدكتور عدنان بن سعد صغير، في اللقاء التلفزيوني على قناة #الإخبارية أثناء تقديم الخدمات لضيوف الرحمن بمركزية الحرم رمضان الفائت، إنسانية المجتمع المكي التي لم تخلو مجالسهم من تداولهم لها ومعددين مآثر جمعية الإحسان والتكافل الاجتماعي منذ نشأتها من خدمات خيرية وأعمال إنسانية لضيوف بيت الله الحرام وأهالي مكة وسكانها المعوزين، وهو ما جعلها رائدة في العمل الخيري ومنارة للإنسانية بمكة المكرمة، ومحط إعجاب في نفوس الجميع على جهودها الجليلة في خدمة فقراء الحرم والحجاج والمعتمرين وزوار البلد الأمين، وفق أرقى معايير الخدمات وأحدث الأساليب والأدوات التي حلقت بمشاريعها المتعددة في سماء الرقي والتطور وبجودة عالية في العناية بخدمة ضيوف الرحمن وتقديم الوفادة والرفادة لهم، وحصر الأسر والأفراد المحتاجين للرعاية وتقديم الصدقات والزكوات بما يحسن أوضاعهم الاجتماعية والصحية والأسرية، ومشاركاتها المتواصله مع الهيئات الأهلية والحكومية لمساعدة المتضررين في الحوادث والكوارث، إضافة لمشروعاتها الموسمية كإفطار صائم ووجبات للحجاج في المشاعر المقدسة عبر مخيمات متطوره، وتأهيلها للأسر المحتاجة مع تطوير الخدمات الاجتماعية لهم بالتعاون مع المؤسسات المتخصصة.
ولم تقتصر إسهامات جمعية الإحسان والتكافل الاجتماعي بمكة عند هذا الحد، بل امتدت للعمل على نشر وتشجيع ثقافة التكافل الاجتماعي في المجتمع، وتقديم الدراسات والبحوث الاجتماعية المتخصصة في حل المشكلات الأسرية والخدمات الإرشادية، مستهلة مخزون آفاق علم رئيس مجلس إدارتها التربوي الفاضل والأديب والمفكر مدير عام تعليم منطقة مكة المكرمة "سابقا" عضو مجلس الشورى السابق ورائد الأعمال الإنسانية بالمنطقة الأستاذ القدير سليمان بن عواض الزايدي، لتتابع الجمعية نشر بصمات خدماتها الجليلة دون توقف بفضل من الله ثم للدعم السخي من القيادة الرشيدة "أعزها الله" ورجالات البر والإحسان بمملكة الخير والعطاء والإنسانية، حيث تتابع جمعية الإحسان والتكافل الاجتماعي بمكة وفقا لمعاييرها الإنسانية بالإخلاص والتكافل والجودة وحسن الأداء والإتقان والتطوير والعمل بروح الفريق والشراكة مع الآخرين والشفافية واللامركزية بإنجاز أعمالها التي أتسعت دائرة عطاءاتها لتشمل تقديمها لمساعدات الإسكان للمستفيدين من خدمات الجمعية وفق آليات محددة، بجانب مهامها في مغسلة جامع التوحيد بخدمة غسيل الموتى وتكفينهم ودفنهم.
إضافة إلى ما يقدمه العاملون بجمعية الإحسان والتكافل الاجتماعي بمكة من جهود وإخلاص بواجباتهم بكل مهنية وبقلوب محبة للعمل الخيري والإنساني، مما جعلهم شركاء في ما تحقق من نجاح وتميز أمام مجلس وأعضاء إدارتهم الموقرة، القائمة على شخصيات مجتمعية جبلت دوما على أعمال الخير والإحسان وهم:

سليمان بن عواض الزايدي: رئيسًا

د.صالح غميض الشاكري: نائبًا للرئيس

بكر بن إبراهيم بصفر: أمين الصّندوق

يحي بن عطية الكناني: عضوًا

إبراهيم بن عبدالله السريع: عضوًا

د. محمد أحمد بن حسن منشي: عصواً

م. جمال بن بكر حريري عضوًا
image
image
image
image

 0  0  
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:34 صباحًا الخميس 18 شوال 1443 / 19 مايو 2022.