• ×

06:54 مساءً , الخميس 3 ربيع الأول 1444 / 29 سبتمبر 2022

جديد المقالات


بواسطة : المحرر

مضت بنا السنون ، ونحن في بريدة نطرب لسماع كلمة...


بواسطة : المحرر

بقلم - الدكتور ابراهيم العبدالرزاق : تجدهم في...


بواسطة : المحرر

الكاتب - الدكتور ابراهيم العبدالرزاق...


بواسطة : ادارة التحرير

الكاتب - الدكتور ابراهيم ال عبد الرزاق ألا...


قصيدة لبى الفرح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كلمات الشاعرة غزيل سعد "الملتاعة"

لـبــى الـهـنــا وأنــــوار الآمــــال حــلــت
لعـيـون مــن عيـنـه لـلأفـراح شفـقـان

مــامـــل تـرحــابــي ولا الـــــروح مـــلـــت
بـالـلـي حـضـرنــا بالـتـواجـيـب فــرحــان

لــيــلــة فــــــرح وردٍ غــصــونــه تـــدلــــت
فــي ذكـرهـا مـابـيـن حـضــرٍ وبـــدوان

غنّـا القصيـد وطــاب لــه ســاع هـلـت
كل المعاني اللـي تليـق بـه الابـدان

عصام شمسه في فضا الكون طلت
مـبـروك يـاضـيٍ لـمـع وســط الاعـيـان

الـــعــــود الازرق بـالـنـســائــم تــعــلـــت
بك احتفل عطـره بالاشواق ولهـان

أمـــك غـــلاة الـــروح بـالـصــوت ظــلــت
تـرفـع يديـهـا يحفـظـك رب الأكـــوان

وخــواتـــك الامـــــال فــيــهــن تــجــلــت
شــوف الفـخـر بيعونـهـن للـمـلا بــان

يالله عـســى مـاعـنـك الأفـــراح ولـــت
دومٍ تـرافـق خـطـوتـك ويـــن مـاكــان


 1  0  20540
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-24-1442 08:45 مساءً الشاعـرة دهن العود :
    يا لبراعة حرفك ..
    وسحر نزفك ..
    لا شيء يضاهي جمال حروفك ..
    سوى مشاعرك الصادقة ..
    ابقي بخير أينما كنت ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:54 مساءً الخميس 3 ربيع الأول 1444 / 29 سبتمبر 2022.